الأحد، 5 يناير 2020

أسرار الطائفه العلوية ومعتقداتهم ومؤسسهم وما علاقتهم بـ الامام علي

أسرار الطائفه العلوية ومعتقداتهم ومؤسسهم وما علاقتهم بـالامام علي


تتسم المنطقة العربية والشرق الأوسط بتعدد الديانات والطوائف إلا أن غالبية سكان هذه المنطقة لا يعرفون كثيراً من تفاصيل الديانات والطوائف الأخرى. فقد برز اسم الطائفة العلوية في الشرق الأوسط مؤخراً بعد اندلاع الثورة السورية عام 2011، حيث أن العديد من العلويين هم جزء من النظام السوري ، ولا سيما رئيسهم بشار الأسد. ولكن تبقى هذه الطائفة وتفاصيلها بعيدة عن الاطلاع والمعرفة العامة واليوم نسلط الضوء معكم اعزائنا المشاهدين علي هذة الطائفة الغامضة.
العلويين الاسماعيلية الشيعة الخميني قاسم سليماني ترامب


هل تعرف أسرار الطائفه العلوية ومعتقداتهم ومؤسسهم وما علاقتهم بـ الامام علي بن ابي طالب ؟؟

الطائفة العلوية ظهرت في القرن الثالث هجري وتعد من غلات الشيعة الذي أدعوا الإلوهية لعلي أبن أبي طالب رضي الله عنه وكان أسمهم الأول النصيرية و تسموا بعد ذالك بالعلويين تمويهاً على الناس و التغطية لحقيقة مذهبيهم وهم يحرصون على هذا الاسم الآن مؤسس هذه الطائفة.

هو محمد بن نصير البصري النميري المتوفى سنة 270 للهجرة و الذي أدعى النبوة و الرسالة قال أبن تيمية رحمه الله:قدعرف كل أحد إن الإسماعيلية و النصرية هم من الطوائف الذين يظهرون التشيع و إن كانو في الباطن كفاراً منسلخيين عن كل ملة.



وقال إيضاً:هؤلاء القوم المسمون بالنصيرية هم و سائر أصناف القرامطة الباطنية أكفر من اليهود و النصارى بل و أكفر من الكثير من المشركيين و ضررهم على أمة محمد صل الله عليه و سلم أعظم من ضرر الكفار المحاربيين مصل كفار التتار و الفرنج و غيرهم فإن هؤلاء يتظاهرون عند جهال المسلمين بالتشيع و موالاة آل البيت.

وهم في الحقيقة لا يؤمنون بالله ولا برسوله ولا بكتابه ولا أمر ولا نهي ة لا بثواب ولا عقاب ولا جنة ولا نار ولا بأحد من المرسلين قبل محمد صل الله عليه و سلم ولا بملة من الملل السالفة.

وقد واجه هؤلاء العلوييون الكثير من الحروب لا سيما في القرن الرابع عشر على يد المماليك في بلاد الشام مستندين على فتواى دينية كان أشهرها فتاوى الشيخ تقي الدين أبن تيمية والتي أتمهم فيها أنهم كفار و فرقة باطنية يدعون التشييع بينما أعتبرهم في وقتها الأزهر الشريع و الكثير من علماء الشيعة في كثير من الفتاوى بعد ذالك الطائفة العلوية فهي طائفة أسلامية يحرم تكفيرها وخلال الكثير من تلك الحملات تم قتل الكثير.

منهم لما كانو يظهرونهو في مساندة التتار في حربهم على المسلمين وشكل الأنتداب الفرنسي على سوريا بعد الحرب العالمية الأولى نقطة تحول بالنسبة للتاريخ العلوي 
فقد اعطا ذالك الفرنسيين فرصة تجنيد المدنيين السوريين في صفوف الجيش و إنشاء دوليلات صغيرة للأقليات بما في ذالك العلويين تم تفكيك الدولة العلوية في ما بعد.

لكن العلويين بقو جزء مهم من القوات المسلحة منذ تولي حافظ الاسد السلطة في عام 1971 سيطرت على الحكومة نخبة سياسية تقودها هذه العائلة العلوية ومما جاء في أفكار ومعتقدات هذه الطائفة أولاً: يعتقد غالبيتهم في ألوهية علي بن ابي طالب و أقلهم يعتبره نبي كما يعظم بعضهم عبد الرحمن أبن ملجم الذي قتل علي أبن أبي طالب ويترضون عليه لزعمهم انه خلص الناهوت من الناسوت ويخطأون من يلعنه.

ثانياً: يعتقد بعضهم أن علي يسكن السحاب بعد التخلص من الجسد الذي كان يقيده فأذا مر بهم السحاب قالوا السلام عليك يا أبا الحسن ويقولون ان الرعد صوته و البرق صوته 
ثالثاً: يعظمون الخمر ويشربونه و يعظمون شجرة العنب لذالك ولا يؤمنيون بالحج ويقولون انما هو كفراً و عبادة أصنام كما لا يؤمنيون بالزكاة الشرعية المعروفة عند المسلمين و إنما يدفعون ضريبة الى مشايخهم و هي خمس ما يملكون.

رابعاً: الصيام عندهم هو الأبتعاد عن النساء طيلة شهر رمضان خامساً: لهم أعياد كثيرة يحتفلون بها تدل على مجمل عقائدهم منها عيد النيروز و هو أول أيام سنة الفرس وعيد الأضحة و هو عندهم في 12 من شهر ذي الحجة كما يحتفلون بيوم مقتل عمر ابن الخطاب رضي الله عنه فرحاً بموته وشماتتاً به.

***********************


***********************

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق